صحة جنسيةصحة نفسية

الختان وتأثيره على نساء مجتمع الميم

By سبتمبر 16, 2020 أكتوبر 19th, 2020 No Comments
الختان

يعانى من الختان ما يقارب مائتي مليون فتاة وامرأة في وقتنا الحالي وينتشر في أفريقيا وآسيا وبلدان الشرق الأوسط.

وبالرغم من تجريم الختان في بعض البلدان إلا أنه يتم ممارسته في الخفاء وعلى يد غير المختصين بالممارسات الطبية ويسبب العديد من الأمراض وأحيانا الوفاة.. فما هو ختان الإناث؟!

المصطلح المعتمد رسمياً من منظمة الصحة العالمية هو (تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية) وهو أي إزالة جزئية أو كلية أو أي قطع أو تغيير في شكل الأعضاء التناسلية الخارجية الأنثوية بدون سبب طبي

تمارس تلك العادة في الدول المنتشرة فيها – غالبا – على أيدي غير مختصين أو مصرح لهم بممارسة الطب ويستخدم فيها قواطع أو آلات حادة غير معقمة مما قد يؤدي للعدوى والأمراض. (1)

وقد يشمل الإجراء أيضا تخييط المهبل وترك فتحة صغيرة تسمح بمرور البول والحيض فيما يعرف ب”الختان الفرعوني” أو “التبتيك” للتأكيد على عذرية الفتاة وعدم ممارستها الجنس في مجتمعات تعتبر الجنس قبل الزواج جريمة

وقد تحتاج لعملية أخرى لفك تلك الغرز قبل الزواج أو يتم فكها مع ممارسة الجنس والإيلاج لتسمح بالولادة. (2)

أنواع الختان

الختان

ينقسم ختان الإناث (تشوية الأعضاء التناسلية الأنثوية) إلى أربع أنواع:

النوع الأول: إزالة أو قطع كل أو جزء من البظر, وهو جزء شديد الحساسية من الأعضاء التناسلية الأنثوية الظاهرة.

النوع الثاني: ويشمل إزالة البظر والشفرتين الصغيرتين/الداخليتين (مع أو بدون الشفرتين الكبيرتين).

النوع الثالث: ويسمى التكميم, ويشمل إزالة وتغيير كل ما يظهر من الفرج كذلك تخييط وتضييق فتحة المهبل عن طريق تغيير موضع الشفرات وصناعة قفل على فتحة المهبل بحيث لا يسمح إلا بمرور البول ودم الحيض.

ويعد هذا النوع الأخطر والأشد قسوة فيهم.

النوع الرابع: ويشمل كل العمليات التي قد تتم لأسباب غير طبية مثل الوخز، الثقب، الشق، الكشط وكي المنطقة التناسلية. (3)

لفهم مدى التأثير السلبي لتشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية, علينا مراجعة بعض الأسس التشريحية للمنطقة المتضررة.

المنطقة الظاهرة من الجهاز التناسلي الأنثوي تشمل البظر: وهو عضو غني بالنهايات العصبية الحساسة و يستجيب للإثارة الجنسية بالانتصاب – يماثل القضيب – وتستثار باللمس.

يقع خلف البظر فتحة قناة مجرى البول وأسفل منه يوجد الشفرات الكبرى وهي تظهر كغطاء للمهبل ويقع خلفها الشفرات الصغرى

تشترك كل تلك الأجزاء في كونها غنية بالنهايات العصبية الحساسة مما يلعب دور هام في الاستثارة الجنسية والوصول للذروة. (4)

الآثار الجانبية لعملية الختان

ختان البنات

تنقسم الآثار الجانبية لتشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية إلى نوعان:

تأثير قصير الأمد: ويشمل الألم (قد يبلغ من شدته فقدان الوعى), النزيف, العدوى (مثل داء الكزاز و البكتيريا آكلة اللحم)

وكذلك الالتهابات مثل التهاب بطانة الرحم و التهاب الجهاز البولي, انتفاخ موضع الجرح, الأنيميا وأحيانا الوفاة.

وتعاني بعض من تعرضن للختان من احتباس البول وتكرار العدوى بقناة مجرى البول وما يترتب عليها من تعقيدات, وقد يصعب التئام الجرح سواء بسبب قلة تعقيم الأدوات المستخدمة أو العدوى.

أما التأثير طويل الأمد فيشمل: ظهور ندب وتضيقات بموضع الختان كذلك ضيق في الأوعية الدموية وأورام عصبية بموضع قطع البظر وصعوبة التبول وصعوبة خروج دم الطمث مما يؤدي عدوى متكررة وانتفاخ البطن أو ما يسمى (حمل كاذب).

تأثير الختان على الصحة الجنسية للنساء

ختان

تعاني النساء اللائي يخضعن للإجراء من الألم أثناء الجماع (عسر الجماع)

كذلك تكرار الالتهابات المهبلية وما يترتب عليها من نمو ناسور مهبلي (ثقوب بين الأعضاء المختلفة تؤدي لتسرب البول – مهبلي مثاني – أو الغائط من المهبل – مهبلي مستقيمي).

لا يتوقف الأمر عند ذلك بل يمتد التأثير للحمل والولادة، فمع زيادة خطر العدوى يزداد خطر انتقاله للجنين مما قد يؤدي إلى العقم أو الاجهاض أو ولادة جنين ميت أو نزيف ما قبل/بعد الولادة و الوفاة عند الولادة (سواء الأم أو الجنين) خصوصا مع حالات الختان الفرعوني.

ويزداد الأمر للتأثير على الحياة الجنسية حيث تكون الحياة الجنسية للمرأة المختونة غير نشطه، قليلة ومضطربه كذلك قد تفتقد الحميمية أثناء الممارسة مع الشريك/ة الجنسية وقد تصاب باضطراب ما بعد الصدمة مما يجعل الممارسة مرتبطة بالألم والخوف.(5)

أما عن الألم المرتبط بالإجراء فقد يتسبب في فقدان الوعى لدى إجراء العملية, وقد يتسبب في ألم يستمر لأيام أو أسابيع لدى التبول وأحيانا المشي أو الحركة!

وتصف الكثير من النساء شعورهن بعد إجراء العملية بالخزي والخوف الدائم من الممارسة الجنسية والشعور بالعار و النفور من الجنس الآخر!

ولا يختلف الأمر بالنسبة للنساء المثليات أو ثنائيات الميول الجنسية حيث يكون الخوف مرتبط بالممارسة وليس بالشريك/ة ويزداد الأمر تعقيدا في حالة عدم فهم الشريك/ة للمخاوف التي تمر بها المرأة المختونة فيتم اتهامها بالبرود الجنسي.

تأثير الختان على نساء مجتمعات الميم

الام الختان

تصل معظم النساء عموما للنشوة الجنسية عن طريق استثارة ومداعبة البظر أو عن طريق الجي سبوت (G Spot) والتي تقع داخل المهبل, والوصول مرحلة النشوة يجب مراعاة المراحل الأربع للجنس:

الإثارة, الإستقرار, النشوة الجنسية والارتخاء

في كافة المراحل يجب إستخدام كافة حواس الجسم للوصول الى النشوة كذلك يجب مراعاة تنوع الاوضاع ووسائل الاثارة لمداعبة البظر أو الوصول الي جي سبوت.

تعتمد النساء المثليات بالاساس على ممارسة الجنس الفموي أو اليدوي أو الأدوات والألعاب الجنسية لمداعبة البظر بحركات و اشكال مختلفة املا في الوصول للنشوة الجنسية, كونه غني بالنهايات العصبية الحساسة والأوعية الدموية التي تحقق للمرأة متعة واثارة تمكنها من الوصول للنشوة

إلا ان استئصال جزء بهذه الأهمية يجعل من الممارسة المثلية أو مداعبة ما تبقى من البظر تجربة قد تكون مؤلمة للمرأة وتجعل الممارسة الجنسية غير مرضية لأحد أو كلا الطرفين.

وفي حالة وجود نسيج ندبي كثيف حول البظر نتيجة قطع أو بسبب قطع الأجزاء المحيطة, يزداد الألم و يصعب على المرأة الإندماج في الممارسة الجنسية كذلك تشعر بالخزي والخجل بسبب الشكل الخارجي للمنطقة التي تعرضت للقطع.

وفي حالة إستخدام الإيلاج (سواء ممارسة غيريه أو مثلية بإستخدام اليد أو الأدوات الجنسية) فقد يصاحب ذلك شعور شديد بالألم سواء لضيق فتحة المهبل أو الإلتهابات التي تصاحب الختان أو بسبب الألم النفسي المرتبط دائما بالجهاز التناسلي الخارجي للمرأه.

إلا أنه هذا لا يعني انعدام المتعة الجنسية لدى المرأة المختون, فكما ذكرنا أن النشوة الجنسية هي ثالث مرحلة من أربع مراحل للممارسة.

دراسات.. مجتمع الميم والشعور بالنشوة

كذلك أثبتت الدراسات – المصدر 7 – أن نساء مجتمعات الميم يمكنهن تحقيق النشوة بمعدل أكثر من غيرهم, نظرا للإعتماد على المداعبة كذلك طول فترة الممارسة مما يسهل ويضمن الوصول للنشوة والمتعة الجنسية.

كذلك لا تعتمد الممارسة الجنسية المثلية لدى النساء على الإيلاج بالأساس, مما يمكن من تجنب الممارسة المؤلمة سواء نفسيا أو جسديا للمرأة, ويمكن الاعتماد على مناطق الاثارة المختلفة في الجسم لحين تجاوز الألم المرتبط بالممارسة الجنسية أو لمس المنطقة التناسلية.

كذلك يجب مراعاة منح المرأة المختونة السيطرة والتحكم في الممارسة تجنبا لأي فعل قد يؤدي لألم أو فقدان الشهوة وما يترتب على ذلك من آثار نفسية و عاطفية.

تجاوز الصدمة والحد من آثار الختان

عملية الختان

بالرغم من شدة الألم الجسدي والنفسي المرتبطان بعملية تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية, إلا أن المجتمع الطبي نجح في وضع بروتوكولات وحلول

تساعد هذه الحلول على تجاوز تلك الآثار بما يحقق كل من الإستقرار النفسي والعاطفي للضحية كذلك المتعة الجنسية.

تتوقف سرعة الاستجابة للعلاج على عدة عوامل أبرزها:

-نوع الختان

-التعقيدات المرضية المرتبطة

-سن الفتاة عند تعرضها للعملية

-سن الضحية لدى ممارسة الجماع الأول

-سرعة الحصول على الدعم والعلاج

-إتمام العملية تحت تخدير أو بدونه

الخطوط العريضة لعلاج آثار الختان

تعديل اثار الختان

لتحسين الحالة النفسية:

1- يجب اللجوء للطبيب/ة النفسي/ة واتباع تعليمات ومقترحات الطبيب/ة لتجاوز التجربة والذكرى السيئة

كذلك سوف ت/يساعدك الطبيب/ة على الإندماج وتجاوز أي شعور بعدم الراحة في العلاقة الجنسية.

2- الحديث مع الشريك/ة الجنسي/ة فيما يخص تلك التجربة وطلب المساعدة

وذلك لمراعاة مشاعرك في الجماع لضمان استمتاع الطرفين بالممارسة كذلك لتوضيح المظهر العام للأعضاء التناسلية الظاهرة حال وجود تشوه أو تغير في الشكل بسبب العملية.

3- الاستعداد النفسي لممارسة الجنس

عن طريق تهيئة المزاج لتقبل الممارسة سواء عن طريق الملابس أو الإضاءة أو العطور والروائح الجذابة و خلق الأجواء المناسبة لممارسة جنسية مريحة.

4- مجموعات الدعم النفسي للنساء الاتي خضن تلك التجربة ومشاركة المشاعر والقصص والتجارب في تجاوز تلك الأزمة.

لتحسين الآثار الجسدية:

1- تلجأ بعض الضحايا إلى عمليات التجميل لتصحيح الشكل الخارجي حال تعرضه لتغيير أو تشوه بسبب العملية.

2- في حال جفاف المهبل نتيجة العملية يمكن استخدام المزلقات لضمان تجنب الألم والمساعدة في الوصول الى النشوة.

3- تجنب استخدام الألعاب الجنسية والأدوات المؤلمة أثناء الجماع.

 

علاج تشوه الأعضاء التناسلية الأنثوية يكلف سنويا ما يقارب 1.4 مليار دولار سنويا ومع استمرار الدول الأكثر شيوعا لهذا الإجراء في تشديد العقوبات وزيادة حملات التوعية, تأمل نساء العالم في التخلص من تلك العادة قريبا.

المصادر:

1- https://www.nhs.uk/conditions/female-genital-mutilation-fgm/

2- https://www.bbc.com/arabic/middleeast-50861429

3- https://www.who.int/news-room/fact-sheets/detail/female-genital-mutilation

4- https://training.seer.cancer.gov/anatomy/reproductive/female/genitalia.html#:~:text=The%20external%20genitalia%20are%20the,and%20glands%20within%20the%20vestibule.

5- https://www.mayoclinicproceedings.org/article/S0025-6196(13)00264-4/pdf#:~:text=FGC%2C%20with%20type%203%20being,leading%20most%20commonly%20to%20complications.&text=Late%20complications%20include%20urinary%20disorders,sexual%20function%2C%20and%20psychological%20sequelae.&text=clinical%20setting%2C%20which%20are%20discussed%20in%20this%20review.

 

6- https://www.e7kky.com/article/30325/%D8%AA%D8%A3%D8%AB%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%AA%D8%A7%D9%86-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%85%D9%8A%D9%85%D8%A9-%D9%88%D9%83%D9%8A%D9%81-%D9%8A%D9%8F%D9%85%D9%83%D9%86-%D8%AA%D8%AE%D8%B7%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1#:~:text=%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%B9%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%AA%D8%A7%D9%86%20%D8%AA%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D8%B6%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%A9,%D9%88%D8%AA%D9%8F%D8%B5%D8%A7%D8%A8%20%D8%A8%D9%85%D8%A7%20%D9%8A%D9%8F%D8%B3%D9%85%D9%89%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%88%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%B3%D9%8A.

7- https://www.psychologytoday.com/us/blog/the-third-wave/201602/why-do-lesbians-have-more-orgasms-straight-women

8- https://www.everydayhealth.com/mens-health/female-orgasm-secrets.aspx

9- https://www.rcog.org.uk/globalassets/documents/guidelines/gtg-53-fgm.pdf

10- https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4706216/