غير مصنف

الاعتداء الجنسي وأنواعه

By يونيو 1, 2021 No Comments

الاعتداء الجنسي هو أي شكل من أشكال العنف الجنسي، بما في ذلك الاغتصاب والتحرش بالأطفال، وسفاح القربى والأشكال المماثلة من الاتصال الجنسي غير الطوعي

ويتفق معظم الخبراء على أن الاعتداء الجنسي لا يتعلق بالجنس فقط، بل هو غالباً ما يكون محاولةً لكسب السلطة فوق الآخرين.

حيث يرتكب معظم الجناة هذه الجرائم من منطلق الرغبة في الهيمنة على “من دونهم/ن”، ونادراً ما يكون الانجذاب الجنسي هو العامل المحفز.

الاعتداء الجنسي في المجتمع الكويري

الاعتداء

معدلات الاعتداء الجنسي على المثليين/ات ومزدوجي/ات الميول الجنسية أعلى من معدلات الأشخاص المغايرين جنسياً.

تمثل جرائم الكراهية العديد من الإساءات الجنسية ضد أفراد المجتمع الكويري من جميع الميول الجنسية والهويات الجندرية، ونسبة منها تقع بين أقرانهم/ن أو طاقم التعليم.

غالباً ما لا يتم الإبلاغ عن الجرائم الجنسية في المجتمع الكويري خشية كشف هويتهم/ن الجندرية أو ميولهم/ن الجنسية للآخرين، وبسبب قلة الثقة في النظام القانوني بحمايتهم/ن، وخوفهم/ن من تحريض المزيد من العنف.

وغالباً ما يواجهون/ن وصمة العار بعد الإبلاغ عن العنف الجنسي، بالإضافة إلى أن التمييز في نظام الرعاية الصحية قد يمنع الناجين/ات من الحصول على الرعاية، كما قد يرفض الآخرين تصديق الناجي/ة باعتداء فرد من أفراد الأسرة عليه/ا أو محاسبة الناجي/ة.

أنواع الاعتداء الجنسي

انواع الاعتداء

الاغتصاب

الاتصال الجنسي بالإكراه مع شخص غير موافق أو غير قادر، فرض الجنس على شخص لا يريده، أو مخمور أو لم يبلغ السن القانونية بما يكفي لإعطاء موافقته، كلها تعتبر شكلاً من أشكال الاغتصاب.

وفرض الجنس بين أشخاص تربطهم علاقة راسخة يعد اغتصاباً كذلك، كما تعترف معظم الدول الآن بالجنس الفموي القسري على أنه اغتصاب.

يمكن لأيّ شكل من أشكال الاتصال الجنسي القسري أن يولّد آثاراً طويلة الأمد على الشخص.

التحرش الجنسي بالأطفال

وهو أي اتصال جنسي مع طفل/ة. كثير من الأطفال الذين/اللواتي يتعرضون/ن للتحرش، هم/ن أصغر من أن يعرفوا/ن ما يحدث وقد لا يقاومون/ن. يستخدم بعض المعتدين تعاون الطفل/ة في هذه الحالات “كدليل” على عدم تعرض أحد للأذى. من أمثلة التحرش الجنسي بالأطفال المداعبة أو طلب خدمات جنسية من الطفل/ة. 

سفاح القربى

يصف هذا النوع الاتصال الجنسي بين أفراد الأسرة الذين تمنعهم قرابتهم من الزواج، بينما قد يحدث هذا النشاط الجنسي بين البالغين بالتراضي، إلا أنه ليس أمراً شائعاً.

يوصف معظم سفاح القربى المبلّغ عنه على أنه إساءة معاملة للأطفال، حيث أن أكثر من ثلث الناجين/ات من اعتداء جنسي قبل عمر الثامنة عشرة تعرضوا/ن لسوء المعاملة من قبل أحد أفراد الأسرة وفقاً لآخر الإحصاءات، ومع ذلك فإن سفاح القربى جريمة لا يتم الإبلاغ عنها كثيراً، لذا قد يكون العدد الفعلي للناجين/ات من سفاح القربى أعلى من المذكور.

الاتصال الجنسي بغير تراضي

تشمل هذه الفئة أي تواصل جنسي غير مرغوب به، مثل اللمس والقرص، وتقع محاولة الاغتصاب ضمن هذه الفئة.

الاعتداء الجنسي بدون اتصال جسدي

ليست كل حالات الاعتداء الجنسي تتناسب تماماً مع التعريفات القانونية أو النفسية الشائعة. على سبيل المثال، الأهالي الذين يمارسون/ن الجنس أمام أطفالهم/ن أو الذين يدلون/ين بتعليقات جنسية غير لائقة أمام أطفالهم/ن هم/ن مشاركون/ات بالاعتداء الجنسي. وما يسمى بالمواقع الإباحية الانتقامية والتي تنشر صوراً عاريةً لأشخاص دون موافقتهم/ن، هي شكل آخر من أشكال الاعتداء الجنسي.

التحرش الجنسي في بيئة العمل

 بما في ذلك أي محاولات أو اتصال جنسي غير مرغوب به، إدلاء تعليقات أو نكات مسيئة عن جنس معين، والضغط على الشخص للخروج في موعد غرامي أو أداء خدمات جنسية.

الاغتصاب الزوجي

 وهو فرض الجنس على الشريك/ة دون رغبة الطرف الآخر، مما قد يكون صادماً ومؤلماً للغاية، ومع ذلك، لم يصبح الاغتصاب الزوجي جريمة حتى السبعينيات، ولا تزال جريمة يصعب محاكمتها.

إشارات دالة على تعرض الطفل/ة لاعتداء جنسي

الاعتداء

-الملابس الداخلية الممزقة أو الملطخة

-كثرة التهابات المسالك البولية أو الالتهابات التناسلية

-الكوابيس والقلق عند اقتراب موعد النوم

-التبول اللا إرادي بعد السن الطبيعي

-انشغالهم/ن بأجسادهم/ن

-التوتر ونوبات الغضب

-ظهور علامات الاكتئاب أو الانطوائية

-معرفة أو اتباع سلوكيات جنسية غير ملائمة لسنهم/ن

رغم أن هذه العلامات قد تدل على أمراض جسدية ونفسية غير متعلقة بالاعتداء الجنسي إلا أن التأكد منها أمر بغاية الأهمية.

قد يمنع التبليغ عن المعتدي/ة من إصابة الأطفال الناجون/يات باضطرابات نفسية بالغة عند بلوغهم/ن، حيث أن البالغين/ات الذين/اللواتي تعرضوا/ن للتحرش الجنسي في طفولتهم/ن هم/ن أكثر عرضة لتعاطي المخدرات واضطرابات الطعام، كما أنهم/ن أكثر عرضة للتعرض للاعتداء الجنسي وهم/ن بالغون/ات.