Category

جندر وجنسانية

الإفصاح عن الميول الجنسية

الإفصاح عن الميول الجنسية

By | أمان, جندر وجنسانية

الإفصاح عن الميول الجنسية هو ذلك المصطلح من قبل مثليي/ات الجنس، وثنائيي/ات الميل الجنسي والعابرين جنسيا او جندريّاً (أي مجتمع الميم) لوصف تجربتهم/ن في اكتشاف وقبول الذات والانفتاح والصدق حول ميولهم/ن الجنسية أو هويتهم/ن الجندرية وقرارهم/ن بالإفصاح عن ذلك لمن يختارون.

هل يجب عليّ الإفصاح حقاً؟

الإفصاح

الإفصاح عن الميول الجنسية هو اختيار شخصي يؤخذ على محمل الجد.

لا يشعر الجميع من أفراد مجتمع الميم بالحاجة لذلك حيث يمكن أن يكون ذلك من أصعب الأمور للكثير من الأشخاص لاسيما في البلدان التي يكون فيها التحدّث عن الجنس من المحرّمات ولذلك يصبح الإفصاح في غاية الخطورة.  

متى أقوم بالإفصاح عن ميولي الجنسية؟

الإفصاح

أفضل وقت هو عندما تكون مستعدّاً لذلك ومحاطاً بدعم أفراد العائلة والأصدقاء.

في بعض الأحيان، يرفع الإفصاح عبئاً هائلاً عن كتفيك ويغنيك عن الحاجة للكذب على الاشخاص المقربين/ات لك، أمّا من ناحية أخرى يمكن للإفصاح أن يجعلك في مواقف خطرة.

أنت الشخص الوحيد الذي يعلم البيئة المحيطة بك وما إن يجب عليك اخبار الآخرين أم لا

تذكّر دائما أن هناك أشخاص يحبونك و يدعمونك في جميع الأحوال.  

كيف أقوم بالإفصاح؟

الإفصاح

هذا يعتمد على البيئة المحيطة. فإذا كانت هذه البيئة تعتبر المثلية الجنسية أو العبور الجنسي او الجندري أعمال غير شرعية، يفضل أن لا تترك أي أثر يدلّ عن إفصاحك عن ميولك الجنسية.

من يمكن أن أخبر عن ميولي الجنسية؟

ذلك يعتمد على من تظنه صديق/ة لك. يمكنك أن تفصح عن ميولك الجنسية أمام أصدقائك وعائلتك كما ويمكن في بعض الأحيان أن تفصح لزملائك في الجامعة أو في العمل.

هل يمكنني كشف ميول الآخر؟

الإفصاح عن الآخر يعني كشف هوية الآخر الجندرية أو ميوله الجنسية دون موافقته مما يعتبر انتهاك للحريّة الشخصية.

وإن أفصح أحد عن ميولي الجنسية أو قام بالكشف عن ميولي الجنسية أو هويتي الجندرية دون موافقتي فهو يخترق مساحتي.

يمكنكم قراءة المزيد عن الميول الجنسية والهويات في قسم جندر وجنسانية

الترانسفوبيا Transphobia: رهاب العبور الجنسي /الجندري

By | جندر وجنسانية

الترانسفوبيا أو رهاب العبور الجنسي أو  الجندري هو مصطلح يشير إلى المشاعر والمواقف المعادية تجاه الأشخاص العابرين/ات جنسيا او جندرياً ، أو ذوي/ذوات التعبير الجندري غير المتوافق مع الأدوار التقليدية للجنسين.

الترانسفوبيا Transphobia

يمكن أن تؤدي تصرفات الأشخاص الذين يعانون من  إلى منع العابرين/ات جنسيا او جندرياً من العيش حياة كريمة خالية من الأذى والوصم و التمييز وأحياناً تؤثّر على وصولهم/ن لحقوقهم/ن الأساسيّة مثل الخدمات والرعاية الطبيّة والوظائف والمساكن.

أشكال الترانسفوبيا

الترانسفوبيا

إتخاذ المواقف والمعتقدات السلبية.

النفور والتحيُّز ضد العابرين/ات جنسيا او جندرياً.

الخوف غير العقلاني وسوء الفهم.

عدم الأمان أو عدم استعمال الضمائر المُفضلة (هو/هي) أو الهوية الجندرية.

* استعمال لغة مهينة.

التنمر، الاعتداء، وحتى العنف.

يمكن أن تشكل الترانسفوبيا ضغوطات ضارة جداً وقد تسبب:

الكآبة /  الخوف / العزلة / مشاعر اليأس / الانتحار

أين يمكنني الحصول على المساعدة إذا كنت عرضة لذلك؟

الأشخاص الذين/اللائي يتعرَّضون/ن إلى المضايقة بسبب الترانسفوبيا يشعرون بالوحدة في كثير من الأحيان ويخافون من مصارحة الآخرين/يات بما يحدث معهم/ن.

أنت لست وحدك. يمكنك أن تجد الدعم لدى أشخاص هم بدورهم عابرين/ات جنسيا او جندرياً أو لدى منظمات او جمعيات مجتمع الميم (أي مجتمع المثليين/ات ومزدوجي/آت الميول الجنسي والعابرين/آت جنسياً أو جندرياً) بالمنطقة .

العبور الجنسيّ (Transsexuality)

By | جندر وجنسانية

تشير عبارة عابر/ة جنسيّاً (Transexual) إلى الشخص الذي إستخدم الهرمونات أو خضع لعمليات جراحية لتغيير الجنس.

يمكن للشخص الذي وُلِدَ ذكراً أن يصبح أنثى معترف بها كما ويمكن للشخص المولود أنثى أن يصبح ذكراً معترفاً به.

إلا أن التغيير لا يخوّل العابرين/ات جنسيّاً أن يغيروا أيضاً صفاتهم الوراثية ولا اكتساب القدرات الإنجابية الخاصة بالجنس الذي يتحوّلون/ن إليه.

تحديد الجنس عند الولادة يشير إلى الحالة البيولوجية للشخص بوصفه ذكراً أو أنثى او انترسيكس وبعبارة أخرى، يشير ذلك حصراً إلى السِمات البيولوجية: الكروموسومات، توازن الهرمونات، والتشريح الداخلي والخارجي.

كل واحد منا يولد إما ذكراً أو أنثى، مع استثناءات نادرة مثل الإنتيرسيكس (Intersex) حيث تظهر خصائص كلا الجنسين عند الولادة.

العبور الجندري Transgender

By | جندر وجنسانية

على عكس العبور الجنسي (Transexual)، يستخدم مصطلح “العبور الجندري” للإشارة الى الأشخاص الذين/اللائي لا تتطابق هويتهم/ن أو تعبيرهم/ن أو سلوكهم/ن أو شعورهم/ن العام مع ما يرتبط عادةً بالجنس البيولوجي المعيّن عند الولادة.

وكثيرا ما يقال أن الجنس هو مسألة مرتبطة بالجسد، في حين يرتبط الجندر بالعقل. الجندر هو إحساس داخلي بأننا رجال او نساء أو غيره. وغالباً ما يستخدم الناس المصطلحات الثنائية، على سبيل المثال، المذكر أو المؤنث، لوصف الجندر كما يفعلون عند الإشارة إلى الجنس. غير أن مسألة الجندر أكثر تعقيداً وتشمل أكثر من احتمالين فقط. ويتأثر الجندر أيضا بالثقافة والطبقة والعرق لأن السلوك والأنشطة والسِمات التي تعتبر ملائمة لجندرٍ معيّن في مجتمعٍ أو جماعة، يمكن أن يُنظَر إليها على نحو مختلف تماماً في مجتمعٍ آخر.

وبالتالي العبور الجندري هو مصطلح متعدّد الأوجه. فعلى سبيل المثال، يمكن أن يكون الشخص العابر/ة جندرياً رجلاً ينجذب إلى النساء، ولكنه يعرّف أيضا على نفسه بأنه عابر/ة لباس”كروسدرسر” (Crossdresser).

مثال آخر على ذلك الأشخاص الذين يعتبرون أنفسهم/ن  غير متطابقين/ات جندرياً (Gender Non-conforming)، ومزدوجي/ات الجندر (Bigender)، وأندروجينس (Androgynous) وغيره.

كل هذه التعريفات غير دقيقة وتختلف من شخص لآخر، ولكن كل واحد منها يتضمن إحساساً بالخلط أو بالتناوب بين المفاهيم الثنائية للذكورة والأنوثة.

بعض الناس الذين يستخدمون هذه المصطلحات يرون أن المفاهيم التقليدية مقيِّدة. ويقوم أقل من واحد في المائة من البالغين/ات فقط بالتعريف عن نفسهم بأنهم عابرين/ات جنسيّاً.  

ما هو التوجه الجنسي (Sexual Orientation)؟

By | جندر وجنسانية

يشير التوجه الجنسي إلى المشاعر الجنسية أو العاطفية تجاه أشخاص من نفس الجندر، جندر مختلف، أو أكثر من جندر واحد. الأشخاص الذين يعرّفون عن ميولهم/ن الجنسية ب”مغايري/ات الجنس” (Heterosexual) يشعرون/ن بانجذاب تجاه الأشخاص من جندر مختلف عن جَندرهم. الاشخاص الذين/اللائى يعرّفون/ن عن أنفسهم/ن ب”مثليين/ات” أو “مثليي/ات الجنس” (Homosexual) يشعرون/ن بانجذاب تجاه الأشخاص  من نفس جَندرهم/ن. الاشخاص الذين/اللائى يعرّفون/ن عن أنفسهم/ن بأنهم “ثنائي/ات أو مزدوجي/ات الميل الجنس” (Bisexual) يشعرون/ن بانجذاب تجاه الأشخاص من أكثر من جندر واحد، في أغلب الأحيان نساء ورجال.

المصطلح “بانسيكسوال” (Pansexual) هو مصطلح يستخدمه الأشخاص الذين يشعرون/ن بأنهم يجذبون/ن بأكثر من جندر واحد ويشعرون/ن بأن المصطلحات الأخرى لا تشمل الأشخاص العابرين/ات جندرياً (Transgender) أو غير المتوافقين/ات جندرياً (Gender non-conforming) وهم الأشخاص الذين/اللائى لديهم/ن هوية جندرية أو تعبير جنساني لا يتطابق مع جنسهم/ن عند الولادة. الأشخاص الذين/اللائى يستخدمون/ن مصطلح “كوير” (Queer) قد يستخدمونه على أنه يعني مثلية أو ثنائية/ازدواجية الميل الجنسي أو بانسكسوال، أو قد يستخدمونه لأن المصطلحات الأخرى قد لا تصف تماماً تجاربهم/ن.

أحياناً يعبّر بعض الأشخاص عن ميولهم/ن الجنسيّة بطريقة معيّنة. ولكنهم/ن يعيشون/ن تجارب إنجذاب لأشخاص لا تتطابق مع التصنيف الذي يستخدمونه. على سبيل المثال، قد يعرّف الشخص عن نفسه بأنه “مغاير/ة الجنس”، ولكنه يشعر أنه ينجذب إلى أشخاص من نفس الجندر أو أكثر من جندر واحد، وأحيانا يتصرف إنطلاقاً من هذه الانجذابات. كما يمكن أن تتغير التوجهات الجنسية لدى الأشخاص مع مرور الوقت. على سبيل المثال، قد ينجذب الشخص إلى أشخاص من نفس الجندر، ثم ينجذب لاحقاً إلى أشخاص من أكثر من جندر واحد.

هذا أمر طبيعي!