غير مصنف

العنف ضد النساء الكويريات

By نوفمبر 9, 2021 No Comments
النساء الكويريات

تواجه النساء الكويريات عنفا مضاعفا داخل مجتمعاتنا بالمنطقة، وانواعا مختلفة من الضغوط والعنف عندما يتقاطع نوعهن الاجتماعي مع حياتهن الجنسية، حيث يتعرضن لعنفا قائما على نوعهن الاجتماعي وعنفا قائما على توجهن الجنسي.

معلومات عن العنف ضد الكويريات

النساء الكويريات

وكما ذكرت مدونة البنك الدولي أن النساء الكويريات يواجهن أعلى المخاطر لكنهن يحظين بأقل قدر من الاهتمام.

ويذكر مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة أنه من النادر مناقشة قضية اغتراب الكويريات عن افراد أسرهن ودوائرهن الاجتماعية حيث ان اغلبية هؤلاء النساء لا يكشفون حقيقة توجهن الجنسي لأسرهن ودوائرهن الاجتماعية فهذا يؤثر بالسلب على الدعم الذي تتلقاه تلك النساء.

بالإضافة الى تعرض النساء الكويريات الى نسب اعلى من الاكتئاب والتعرض لأنشطة إيذاء النفس ويذكر المجلس أيضا ان النساء العابرات هن من أكثر الفئات عرضة للأذى ولأنواع مختلفة من العنف بالإضافة للعديد من التحديات في تلقى التعليم والعثور على عمل وسكن.

وفيما يخض الكويريات في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا ذكرت منظمة العفو الدولية أنه “لا تزال النساء يواجهن تمييزاً مجحفاً راسخاً وعنفاً، بصفة يومية، في مختلف أنحاء المنطقة

في ظل تقاعس الحكومات الشديد عن وضع حد لعمليات الاعتقال والاختطاف والاغتيال التعسفية، وما يسمى بالقتل من أجل “الشرف”

وغير ذلك من أشكال العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي، فعلى الرغم من إقرار العديد من البلدان لتدابير حماية أساسية لمناهضة العنف ضد النساء الا ان الرفض المجتمعي ورهاب المثلية الجنسية والعبور الجنسي يمثل حائط سد أمام منع ذلك العنف عن النساء الكويريات.

وفيما يخص عقاب الجناة فيذكر البنك الدولي أن في حالات العنف ضد النساء الكويريات يحدث التمييز والعنف مع معدلات أعلى من الإفلات من العقاب، ونادرًا ما يتم تقديم الجناة في المجتمعات الأبوية إلى العدالة.

العنف و النساء الكويريات

النساء الكويريات

تعاني النساء الكويريات من أشكال مختلفة من التمييز والعنف. في العديد من المجتمعات الأبوية، حيث تعد الأسرة أكبر مصدر للموارد وأكبر مصدر للسيطرة القسرية عندما لا يتطابق التوجه الجنسي للمرأة أو الهوية الجنسية مع التوقعات المجتمعية أو الأسرية. فيمكن للأسرة ممارسة الضغط من أجل الزواج التقليدي، وإساءة معاملة واستغلال النساء الكويريات عند اكتشاف توجه جنسي غير معياري أو هوية جنسانية، وقطع الوصول إلى الموارد العائلية بسبب الهوية الجنسية كما ذكرت مؤسسة American Bar Association .

أنواع العنف ضد النساء الكويريات

النساء الكويريات

من الممكن أن نقسم العنف ضد النساء الكويريات الى عدة فئات وأكثر تلك الفئات شيوعا هو العنف الجسدي المنتشر في اشكال الضرب والتعذيب الجسدي سواء بالأيدي، او الارجل، او باستخدام أدوات ما، أو أي تصرفات ينتج عنها أي ايذاء جسدي كمنع المأكل والمشرب عنهن.

والعنف الجنسي بإجبارهن على ممارسة أي فعل جنسي بالإكراه مثل التحرش سواء كان لفظيا او فعليا والاغتصاب سواء من افراد لا تجمعهن أية صلة جنسية ام من الشركاء/الشريكات.

والعنف النفسي وهو خاص بالتأثير النفسي السلبي على النساء مثل التوبيخ والتعنيف والاستغلال وغيرها من الاشكال.

والعنف الروحي وهو استغلال معتقدات معينة في السيطرة عليهن او الاستهزاء منهن أو من توجهاتهن الجنسية. العنف المادي وهو استغلال الأسر أو الشريك للنقود في التحكم بالنساء عن طريق منع الأموال عنهن أو منعهن من العمل أو الميراث للتحكم في مصائرهن.

والعنف اللفظي الذي يشمل الاساءات اللفظية. وأخيرا العنف المجتمعي وهو ذلك النوع من العنف الذي يوجهه المجتمع بالكامل تجاه النساء ويكون نتيجة للعادات والتقاليد والمعتقدات الدينية. 

وعلى صعيد آخر فلابد من أن نذكر أن النساء الكويريات لا تسلم من العنف في كل مكان تذهب اليه فتتعرض للعنف في المنزل والشارع والمنشآت التعليمية، ومنشآت العمل، والمنشآت العامة، والترفيهية.

فإلى جانب رفض الاسرة لاختلاف بناتهن فمن دافع الفضيلة والشرف يتم توجيه لهن اللوم على ميولهن ويتم تعذيبهن من الاسر وقد يصل الامر الى القتل (جرائم الشرف) والاغتصاب التصحيحي حيث يتم اغتصاب النساء الكويريات بداعي تصحيح ميولهن وعلاج نشاطهن الجنسي غير المطابق لمعايير المجتمع.

ويذكر ارتفاع نسب تلك الجرائم وسط النساء الكويريات بدافع ذكوري من الأهل والمجتمع.